القيمة المُجمّعة لمشروعات المملكة العربية السعودية النشطة تُقدّر بقيمة 700 مليار دولار

توقعات بالتعافي القوي في 2017 في كل أنحاء قطاع الإنشاءات

الثلاثاء، 14 فبراير، 2017 — يتمتع سوق الإنشاءات في المملكة العربية السعودية بإمكانية التعافي في النصف الأخير من 2017. فوفقًا لتقرير شركة بزنيس نيوز فور كونستركشن BNC عن صناعة الإنشاءات الذي استصدره معرض The Big 5 Saudi، الحدث الأبرز لمحترفي مجال الإنشاءات في المملكة العربية السعودية، تصل القيمة المُجمّعة المُقدّرة للمشروعات النشطة إلى أكثر من 700 مليار دولار في المملكة. ومن المتوقع كذلك أن تنفق الحكومة السعودية قرابة 30 مليار دولار على الإنشاءات في 2017.

 

وبنظرةٍ متعمقة على ما يجري الآن في السوق السعودي، نرى أن النمو الرئيسي يشهده قطاعا الإنشاءات الحضرية والنقل اللذان يؤلفان نسبة 68% تقريبًا من القيمة الإجمالية للمشروعات في البلاد. وحين النظر إلى هذا بالقيمة الدولارية، فإن استثمارات الإنشاءات الحضرية تساوي حوالي 342.4 مليار دولار وتؤلف نسبة 50% تقريبًا من قيمة كافة المشروعات.

 

ومن المتوقع أن يعزز الارتفاع في معدلات الرعاية الصحية والسياحة والنمو السكاني والتخطيط الحكومي طويل الأمد من أنشطة الإنشاءات أكثر فأكثر. وتذكر النتائج القائمة على قاعدة بيانات شركة بزنيس نيوز فور كونستركشن BNC لمعلومات المشروعات أن المملكة العربية السعودية لديها 367 مشروع رعاية صحية تقريبًا بقيمة إجمالية تُقدّر بـ 26.4 مليار دولار. كما أن ثمة العديد من المشروعات البارزة قيد التنفيذ، وأبرزها، مترو الرياض، وتوسعة المسجد الحرام، ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، والذين تُقدّر قيمتهم بـ 6.5 مليار دولار، و12 مليار دولار و10 مليار دولار على التوالي.

 

وعلى حد قول جميل حسن غزنوي، رئيس مكتب المملكة العربية السعودية في جيه إل إل (جونز لانج لاسال)، فإن "صناعة الإنشاءات تلقت بعض الأنباء الإيجابية هذا العام حين أُعلن عن ميزانية 2017. فقد وصل إنفاق الدولة على البنية التحتية لأكثر من الضعف في 2017 ليصل إلى أكثر بقليل من 52 مليار ريال سعودي مقارنةً بحوالي 24 مليار دولار في 2016."

 

كما أن "ضريبة الأراضي البيضاء" المُقترحة حديثًا تهدف إلى المساعدة في نقص الإسكان العام الذي كان موضوعًا رئيسيًا مؤخرًا. وأضاف غزنوي، الذي سيتحدث في معرض The Big 5 Saudi 2017 في 27 مارس عن الاقتصاد الكلي لصناعة الإنشاءات السعودية، أن "أحد الأهداف الرئيسية من ضريبة الأراضي البيضاء هو زيادة المعروض من الأراضي المتاحة القابلة للتطوير العقاري في السوق. ومن المتوقع أن يضيف هذا الضغط الواقع على أسعار الأراضي لتخفيضها، ومن ثمّ يُقلل من تكلفة التطوير العقاري. ومن خلال قيام الضريبة بهذا، سيتمكن المطورون العقاريون من استهداف قطاع أكبر من سوق مشتري المنازل الذين لا يقدرون على تحمل تكلفة أسعار الوحدات الحالية، مما يجعل إمكانية تنفيذ المشروعات أكبر."

 

وبدعم سوق الإنشاءات للعديد من مبادرات الرؤية السعودية 2030 التي تحفّز النمو في القطاع غير النفطي، فمن المتوقع أن يجذب معرض The Big 5 Saudi 2017 الآلاف من رجال الصناعة من أنحاء العالم للفوز بحصة من قطاع الإنشاءات المُربح في المملكة. وفي الفترة من 27 إلى 30 مارس 2017 في مركز جدة للمنتديات والفعاليات، سيستضيف أكبر معرض إنشاءات في السعودية وأسرعها نموًا أكثر من 500 عارض من أكثر من 20 بلدًا.

وقال نايثان واه، مدير محفظة الفعاليات في dmg events، في هذا الصدد "ستكون النسخة السابعة من معرض The Big 5 Saudi منصة لا تُفوّت لكل محترفي صناعة الإنشاءات لممارسة الأعمال، وتكوين شبكات المعارف وشراء الآلاف من المنتجات والحلول المبتكرة لبيئة الإنشاء، وهذا بفضل العديد من المشروعات عالية القيمة قيد التنفيذ."

وبجانب العرض، سيقدم معرضThe Big 5 Saudi 2017  25 ورشة عمل (للتطوير المهني المستمر) CPD مجانية معتمدة، لمساعدة محترفي الصناعة على تطوير مهاراتهم ومعرفتهم. وستركّز جلسات هذا العام، التي سيقدمها خبراء الصناعة على إدارة المشروعات والابتكار والتقنية والاستدامة.

 

في 2016، رحّب معرض The Big 5 Saudi بعددٍ مذهلٍ من الزوار المميزين وهو 14985، بإجمالي 21138 مشارك من 34 بلدًا وبأكثر من 3000 منتج معروض. وقد نظمت dmg events الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا المعرض، وحضوره مجاني ومفتوح للبالغين فقط من محترفي الصناعة.

 

لمعرفة المزيد عن معرض Big 5 Saudi المجاني، يُرجى التفضل بزيارة: www.thebig5saudi.com

The Big 5 Saudi in 2016
The Big 5 Saudi in 2016
The Big 5 Saudi in 2016